Annonce

Collapse
No announcement yet.

رسالة

Collapse
X
 
  • Filter
  • Heure
  • Show
Clear All
new posts

  • رسالة

    Je l'ai ecrit en juillet 2004..
    C'est a tous ceux qui n'ont le courage d'agir ni la confiance de pouvoir reussir..
    A tous ceux qui sont esclaves de leurs peurs
    A tous ceux qui ferment la porte devant leur propore bonheur..
    A tous ceux qui ont le doute de pouvoir changer et vivre le meilleur..


    أراك هناك تبكي,
    لوحدك,
    الدهر.
    أراك تشكو
    و تصلي
    عل " القوي "
    يغير القدر.
    تبقى تبكي
    لوحدك.
    لا شيء غير البكاء.
    تبقى تشكو
    و ترجو السعادة و الهناء.
    لا شيء غير الرجاء.
    أهم بك,
    يدي تصافح يدك,
    صوتي يحاول إيقاظك
    و لكنك تشدني إليك,
    و تدعوني
    لأبكي لبكائك.
    لا شيء غير البكاء.
    تشكو الحياة
    فهي تدفعك بعيدا عن جنتها
    تبكي مرارتها
    و تصلي
    علك تتذوق حلاوتها
    و تنتظر...
    أهم بك,
    من جديد.
    يا أخي, قم معي
    و اطرق بابها
    فهو قريب.
    فتنظر إلي في يأس,
    بلا حركة
    بلا صوت
    غير أنين البكاء.
    *****
    تعزل نفسك
    في سجن,
    تحمل مفتاحه بين يديك.
    تهمل أرضك,
    وترجو منها حصادا يغنيك.
    و يأتي الغيث يروي عطشها,
    فتشكو البرد و المطر يخترق سقفك.
    *****
    و تدوخك دوامة الأيام..
    ابحث عنك يوما,
    فلا أراك..
    و إنما أجد بحرا من دموعك قد جف
    ترك أثرا
    هو رسالة...
    " لو تعلقت همة المرء بما وراء العرش لناله"
    Never Judge A Book By Its Cover

  • #2
    Tres touchant... Trop meme

    Comment


    • #3
      c super!
      j'espere que tu nous offrirais le plaisir de lire d'autres choses de toi.
      Bravo!

      Comment


      • #4
        ya weldi zeyed a3chirti dima ton9éch..tbarkalah alik aya zid at7éfna
        وقدَّمْ لها الماءَ قبل النبيذِ ولا تتطلَّع إلى تَوْأَمَيْ حَجَلٍ نائمين على صدرها
        وانتظرها،
        ومُسَّ على مَهَل يَدَها عندما تَضَعُ الكأسَ فوق الرخامِ
        كأنَّكَ تحملُ عنها الندى
        وانتظرها،
        تحدَّثْ إليها كما يتحدَّثُ نايٌ إلى وَتَرٍ خائفٍ في الكمانِ
        كأنكما شاهدانِ على ما يُعِدُّ غَدٌ لكما
        وانتظرها،
        ولَمِّع لها لَيْلَها خاتماً خاتماً
        وانتظرها
        لى أَن يقولَ لَكَ الليلُ:
        لم يَبْقَ غيركُما في الوجودِ
        فخُذْها، بِرِفْقٍ، إلى موتكَ المُشْتَهى
        وانتظرها

        محمود درويش

        Comment

        widgetinstance 176 (Discussions similaires) skipped due to lack of content & hide_module_if_empty option.

        Ads sous Menu

        Collapse

        Tendances

        Collapse

        There are no results that meet this criteria.

        Working...
        X