Annonce

Collapse
No announcement yet.

علآح الآمراض الجلديه يالأعشـــــاب

Collapse
X
 
  • Filter
  • Heure
  • Show
Clear All
new posts

  • علآح الآمراض الجلديه يالأعشـــــاب

    شارك مؤخراً الدكتور هنري أمين عوض استشاري الأمراض الجلدية وخبير العلاج بالأعشاب في مؤتمر عالمي لجمعيات الليزر والتجميل الأوروبية والأفريقية والآسيوية والمصرية، وألقى محاضرة عن التجميل في مصر منذ القدماء المصريين حتى طبنا الشعبي، وتمنى أن نعود للماضي حيث اعتبر القدماء أن الجلد أحد الأجهزة المرتبطة بالداخل وليس جداراً خارجياً فقط، مع أهمية التغذية السليمة التي تعود على الجلد بالمظهر الأخاذ والمحافظة عليه ومنع الشيخوخة. وقد عثر الأثريون على إناءين بهما مستحضرات لمنع شيخوخة الجلد في قبر سيدات من عصر تحتمس الثالث وتحتوي على ( اذخر) وقصب الذريرة وزيت البان ( شجرة ألبان) والسعد ممزوجة ببعض النباتات والفواكه المخمرة. وتبين أن (الاذخر) منعم ومقو للجلد ومضاد للجراثيم واستعمل بكثرة في فجر الإسلام وقد نصح الرسول صلى الله عليه وسلم الصحابة عندما هاجروا من مكة إلى المدينة أن يتركوا كل شيء إلا ( الاذخر)، وقد روي أن الرسول صلى الله عليه وسلم قد عالج بثرة في يده- دملاً- بـ ( الاذخر). أما شجرة ألبان فمنها زيت دخل في جميع مستحضرات العناية بالبشرة عند قدماء المصريين وحتى بذوره تستعمل في الطب الشعبي (يطلق عليها العامة الحبة الغالية) ويأخذ منها لزيادة الوزن، وشجرة ألبان معروفة في مصر وهي أقدم شجرة موجودة بمنطقة المطرية والتي استراحت عندها السيدة مريم العذراء وابنها النبي عيسى عليه السلام. أما السعد.. فهو من جذور نباتات تنمو برمائياً وله رائحة طيبة استخدمه القدماء في عمل أصناف في مستحضرات العناية بالبشرة فهو ينعم الجلد ويعطيه طراوة ورائحته طيبة ويمنع نمو الشعر الزائد، ويستعمل في طبنا الشعبي حالياً كوصفة لإزالة الشعر الزائد. أما عصائر النباتات والفواكه فإنها أحدث صيحة عالمية حالياً لأنها تحتوي على حمض جليكوليك الذي يدخل في مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة لأنه يعمل على تقشير الجلد وتلطيفه. وقد ثبت أن قدماء المصريين كانوا على دراية كبيرة بالمأكولات التي تحسن الجلد والبشرة من آلاف السنين. وأثبت الدكتور هنري أمين عوض استشاري الأمراض الجلدية وخبير العلاج بالأعشاب لأعضاء المؤتمر كيف عرف قدماء المصريين عدداً كبيراً من أصناف الخبز وأن الكرواسان أصله مصري وليس فرنسياً كما يعتقد البعض. وأما البيتزا فليست إيطالية إلا اسمها، وطلب منهم الذهاب إلى المتحف الزراعي بالدقي في صالة الحضارة القديمة ليشاهدوا الكرواسان والبيتزا التي صنعها القدماء المصريون. وعن استعمال سم البوتكس لعلاج التجاعيد قال ان استعمال السموم معروف منذ الحضارات القديمة ومنها سم الثعبان وقد استخلص منه الأطباء وقتها مجموعة من المستحضرات التي تستعمل في علاج جميع الأمراض، وأطلق عليها باليونانية لفظ سرياقص والتي تعني ترياقاً باللغة العربية


    Source Yahoo Groups
widgetinstance 176 (Discussions similaires) skipped due to lack of content & hide_module_if_empty option.

Ads sous Menu

Collapse

Tendances

Collapse

Working...
X